الرئيسية | من نحن | نواصل معنا | نسخة الموبايل

في ذكرى أربعينيته.. و من وحي (جلسة من الذكريات) تجربة الغربة.. عند أبوبكر سالم بلفقيه

(2 - 3) وعندما نولي وجهنا شطر شريط "جلسة من الذكريات" وننظر إليه بعين فاحصة ندرك أن جلسة الذكريات هذه هي ذكريات أبو بكر نفسه وهي تعبيراً فنياً عن مشواره في الحياة رسم به بصمته وخلع عليها ألواناً من روحه وظلالاً من نفسه لأنه يعد من أكثر فنانينا ارتباطاً بموطنه الأول وهذه سمة من سمات الأصالة والوفاء تميزه عن غيره من فناني جيله.

الفنان المثقف.. أبوبكر سالم بلفقيه.. بدأت انطلاقته من عدن وقدّم أجمل الألحان العدنية

كم أفخر بهذا الفنان العملاق، صاحب أروع وأرخم، وفي الوقت عينه، أعمق صوت وأجمل وأصدق أداء، ومن له حضور طاغ وشخصية ملهمة. أبوبكر سالم بلفقيه، رحمة الله عليه، أديب ومثقف وشاعر وفنان وملحن كبير، وقد جمع الكثير من المميزات التي تميز بها عن أضرابه من الفنانين دون منازع. بلفقيه له الفضل الكبير في إشهار وانتشار الأغنية الحضرمية، سا

في ذكرى أربعينيته.. و من وحي (جلسة من الذكريات) تجربة الغربة.. عند أبوبكر سالم بلفقيه (3 - 1)

ستة عقود من الإبداع والعطاء الفني المتفرد لأحد أبرز رواد الغناء في العالم العربي، مدرسة فنية نهل منها كبار المطربين العرب وصاحب الدور البارز في ترسيخ قواعد الغناء الحضرمي واليمني وتطويره ونشره وإيصاله إلى كافة أقطار العالم أجمع.. صوت نقي نادر فاضت به حنجرته معجون بالنغم ولديه القدرة على التنقل بين مختلف الطبقات الصوتية بعظمة وشم

رقصة (الدحيف) في (شقرة) التاريخ والأصالة

الفردوس.. شقرة التاريخ والأصالة..موطن الحب والجمال وتفريخ المبدعين ورجالات السياسة والثقافة والفنون، حاضرة السلطنة الفضلية وعاصمتها الأولى، تطل على البحر العربي في الجزء الجنوبي الغربي للجزيرة العربية، وتبعد عن عدن العاصمة بحوالي 140 كم شرقا. تتكسر الأمواج تحت قدميها، وهي تحتضن البحر في عشق سرمدي، مدا وجزرا، وتغتسل صباحا ومس

الموضوعات الأساسية في شعر الغزل عند القمندان

إذا قمنا بعملية حصر وتصنيف للقضايا والموضوعات الأساسية التي عالجتها القصائد الغزلية للشاعر أحمد فضل محسن القمندان، فإننا نجد أن معظم أشعاره الغزلية قد عالجت قضايا فراق الحبيب أو غيابه، أو بعده، ولأسباب مختلفة منها الصد، والاحتجاب، والنسيان، أو التناسي، والهجر، والجفاء والخصام، وتقلب الطباع.. وتناولت ما يترتب على هذه الظواهر من ن

في أول لقاء صحفي معه .. الفنان القدير عازف الأوركرديون الشهير.. هشام بامطرف لـ «الأيام»: العازفون مُبعدون عن الأضواء والتكريم رغم إسهامهم الكبير في نجاح الأغنية

هشام بامطرف، واحد من اشهر عازفي آلة (الاوركرديون) في اليمن، بدأ مشواره الفني مطلع السبعينيات من القرن الماضي بفرقة (الأنوار الموسيقية) التي كانت تابعة لمدرسة (الجمهورية) الابتدائية بحي عبدالقوي في الشيخ عثمان، بقيادة الفنان والاستاذ والتربوي القدير عبده نعمان، وبتصفية الفرقة، منتصف السبعينيات، التحق هو ومعظم زملائه بمعهد (جميل غ

(نص غنائي) تجربة مُرّه

امامك صمت امامك تجربة مُرّه امامك وقت للآلام والحسره ولو تدري انك باتشيب بدري باتختار تهدا في صدري ولا باتذكره مره ***** دي نبضاتك تترجم معنى آهاتك واوقاتك تعيش فيها بمأساتك ولو تدري دا مهما ضحكته تغري وصبرك اقوى من صبري باتكره ضحكته المُره ******* ذا صبحك ليل واحلامك امل كذاب وفرحك ويل ورحلة من سراب لس

(نص غنائي) أنتَ استغنيت

مهداة للفنان القدير غلام علي أنت استغنيت.. ليش بس كذا بسرعة استغنيت اعطيتك روحي وقلبي ولا مرة حتى اتهنيت واخذتَ أجمل ما عندي حب عظيم وامل وردي وفجأة استغنيت ليش بس كذا بسرعة استغنيت ***** لو جرحتك هجر أو سقيتك مـُر كنت باتحفظ هوايا لو كنت بكّيتك يوم كنت باتجري ورايا بس انا حبي عظيم حب في أصله كريم حب يعطي.. حب

الكرانيات وحركة القوميين العرب

قالت لي: ما هي القصة ؟ قلت لها: صنعت بريطانيا التعليم في عدن.. لكن بحركة بطيئة جدا.. وليس له سوى هدف واحد فقط: تخريج جيش من الكرانيات، أي كتبة.. لأجل إدارة الجهاز الإداري في عدن وبداية دخول الشركات الكبرى إلى البلاد.. قالت لي: أعطني مثالا لهذا.. قلت لها: يا ناظري.. تصوري 119 سنة أين كانوا؟.. عام 1958 كان الدكتور سالم عبدالخ

المرأة في شعر الأميـــر القمندان

كانت المرأة موضوعاً أساسياً من الموضوعات التني تناولها شعراء العاقبة في اليمن قبل ظهور القمندان. وكانت معظم الكتابات الشعرية لا ترى في كائن المرأة إلا النقص، ولا تضعه إلا في منزلة الاحتقار والذل والضعف، ولا تقيم له وزناً، ولا تقدر له أهميه، ولا تحترم له رأياً أو مشاعراً، وهذا الموقف السلبي إنما يعكس واقع المجتمع بما ساد فيه من ر

هوامش على كتاب (جنَّة الأشعار) في الشعر الغنائي اليمني

النفط نار واحتراق، وكذلك الشعر، لكن نار النفط تتلف ماتحرقه وتأكله أكلا، ونار الشعر تهذب النفوس وتحييها، وكلاهما طاقة، الأول يحرك الآلة الصمّاء، والثاني يحرك الوجدان ويهزه هزاً. هكذا مضيت أحدِّث نفسي، بعد تصفحي لكتاب رائع المحتوى، أنيق المظهر، عنوانه(جنّة الأشعار- في الشعر الغنائي اليمني) (الجزء الأول) لصاحبه الأستاذ محمد أبوبكر

إبحار في (ساعة صفا) على موجات إذاعة سيئون مع الإعلامي القدير رشاد ثابت

رشاد ثابت، اسم يشعرك بالألفة، وكأنك تعرفه من زمن مضى، تجده قريبا جدا وودودا جدا، لتجد نفسك بعد ذلك، تقف أمام قامة إعلامية رائعة ومثقفة، ومحاور متمكن يقترب منك بأسئلته وكأنه عاش معك إجاباتها.. حاور كثيرا من الشخصيات الإبداعية الكبيرة، نذكر منهم البردوني والمقالح والمرشدي والعطروش وأيوب طارش، يعد ويقدم حاليا البرنامج الأسبوعي الش

روائع غنائية لحجية (يعاتبني)

تعتبر هذه الأغنية بكلماتها ولحنها وصوت مؤديها وتختها الموسيقي، تعتبر من أجمل الروائع اللحجية الخالدة، والتي جاءت في مرحلة العصر الذهبي الفني، حيث كان التنافس قائما بين الندوة اللحجية وندوة الجنوب، من خلال ابتكار أجمل الأعمال واكتشاف ورفد الساحة الفنية، بالأصوات اللحجية النادرة، وقد تغنى الفنان المرحوم علي سعيد العودي، بالعديد من

تتغنى بتراث فني غزير.. الفن في لحج تنوع وانفراد

وأنت في حضرة فنون لحج الشعبية والفولكلورية وموروثها الموسيقي والغنائي حتما ستجد ذاتك الوجدانية المرهفة ورغما عنك قد ذابت وانصهرت في بوتقة الفنون وبيئتها اللحجية الأصيلة. هي فنون لحج الخالدة خلود كل زمان ومكان تنسم عبق عطرها المشبع بروائح الفل والكادي والياسمين والبشام وكل ريحان عطرت الروح اللحجية الجميلة. ولمحافظة لحج تاريخ فني

الحب والدين والفن في شعر القمندان

أظهرت الكتابات الشعرية والنثرية للأمير احمد فضل محسن القمندان اهتمامة الشديد، وتفكيرة العميق وتأمله في ظواهر الحب، والدين، والفن محاولاً تفسير اسبابها او باحثاً عن نقاط لتوحيد مساراتها وحلول لمشكلات تقاطعها واختلافها. والبحث في هذه الظواهر قديم الجذور، ترتبت عليه معارك طاحنة بين رؤى دينية ومجتمعية مختلفة ومتناقضة، تركت موروثا ث

صفحة 1 من 28 1 2 3 4 5 6 7 ... 28 التالي