الرئيسية | من نحن | نواصل معنا | نسخة الموبايل

خبراء دوليون يدعون إلى تعزيز التدابير لمكافحة التدخين حول العالم

23 مارس 2015 الساعة 09:00
طالب المشاركون في المؤتمر العالمي بشأن مكافحة التدخين في نهاية مناقشاتهم التي استمرت خمسة أيام في أبوظبي بتعزيز التدابير الرامية إلى الحد من هذه الآفة التي تعتبر أحد أبرز أسباب الوفيات في العالم.

ويؤدي التدخين إلى وفاة شخص كل ست ثوان، أي أن حوالي ستة ملايين شخص يموتون سنويا حول العالم بسبب هذه الآفة وفق منظمة الصحة العالمية.

وأوصى المشاركون في المؤتمر الدولي السادس عشر لمكافحة التدخين بتعزيز تطبيق بنود اتفاق الإطار الصادر عن منظمة الصحة العالمية ضد انتشار التبغ، إذ تشير توقعات المنظمة إلى أن عدد الوفيات في العالم جراء التدخين خلال القرن الحادي والعشرين قد يصل إلى مليار.

وتدعو هذه الاتفاقية خصوصا إلى منع الإعلانات للشركات المصنعة للسجائر وحظر التدخين في الأماكن العامة. وقد تم التوقيع عليها من 180 بلدا حتى اليوم. ودعا المشاركون في المؤتمر إلى أن تتسع قائمة الدول الموقعة لتشمل كل بلدان العالم بحلول سنة 2018.

ولفت المشاركون في المؤتمر إلى أن استهلاك التبغ بأشكاله كافة يمثل خطرا ويؤثر بشكل خاص على البلدان ذي المداخيل الضعيفة أو المتوسطة، مذكرين بأن التبغ يشكل عامل خطر رئيسا للإصابة بأنواع كثيرة من الأمراض غير السارية (مثل السرطان وأمراض القلب والأوعية الدموية والسكري والأمراض التنفسية المزمنة).

وحذر منظمو المؤتمر من أن ما يقارب نصف المدخنين الحاليين في العالم سيموتون جراء مرض مرتبط بالتبغ.

وعلى رغم تراجع عدد المدخنين في بلدان عدة، لا يزال يتعين بذل جهود كبيرة للتوصل إلى هدف تقليص استهلاك التبغ بنسبة 30 % بحلول العام 2025 بحسب المنظمين.