الرئيسية | من نحن | نواصل معنا | نسخة الموبايل

جميل الحبيشي في حوار خاص لـ«الأيام الرياضي»:ظروف الدراسة منعتني من الاحتراف في اتحاد جدة

25 مارس 2015 الساعة 09:00
جميل الحبيشي في حوار خاص لـ«الأيام الرياضي»
أحد حراس المرمى الذين اجتهدوا في فريقهم، وحصدوا البطولات، وحققوا الإنجازات .. لم يتذمر لأنه كان احتياطًا للسد العالي (معاذ عبد الخالق)، لأنه وصفه بالمعلم الذي استفاد منه الكثير والكثير، وعندما كانت تتاح له الفرصة كان يبدع ويتألق لثقته أنه لكل مجتهد نصيب.

«الأيام الرياضي» حاصرت الجميل (جميل الحبيشي) في حوار خاص وحصري .. فإليكم الحصيلة:

* كيف كانت البداية؟

- في البداية كنت لاعبًا للكرة طائرة في نادي شعب صنعاء، ثم ذهبنا لكي نلعب مباراة طائرة مع شعب صنعاء، ولمحت فريق أهلي صنعاء للناشئين يتدرب مع الكابتن عبد الله العماد، وكان عمري حينها (14) عامًا أخبرت العماد أنني أحب أكون مع فريق كرة القدم، فرحب بي، ولعبت معه كمهاجم، وبعدها سافرت السعودية لعبت مع شباب اتحاد جدة برفقة الحارس الكبير مبروك زايد ومحمد نور ومحمد أمين ومناف أبو شقير، ولكن ظروف الدراسة منعتني من مواصلة المشوار.

حارس بالصدفة

* كيف تحولت إلى حارس مرمى؟

- كما قلت لك كنت مهاجمًا وأثناء التمارين في إحدى الحصص التدريبية أصيب حارس المرمى، فعرض عليَّ العماد أن أحرس، فحرست وأبليت بلاءً حسنًا، ومن خلالها أصر العماد أن يجعلني حارس مرمى، لأنه اكتشف موهبتي في الحارسة.

* متى صعدت إلى الفريق الأول؟

- صعدت إلى الفريق الأول في عام 1996 بمعية الأخ العزيز علي النونو والكابتن واثق معاذ ومحمد جعوان.

أفضلية معاذ

* كنت دومًا رهين الدكة .. ما هي الأسباب؟

- نعم .. لأنني كنت احتياطًا لعملاق الحراسة اليمنية معاذ عبد الخالق، وافتخر أن أكون احتياطًا للسد العالي معاذ، لأن معاذ كان الأفضل والأكمل في الساحة اليمنية في حراسة المرمى، وهيهات أن تنجب اليمن حارسًا مثله.

* ألم تشعر بالإحباط؟

- لم أشعر بالإحباط نهائيًا لأنني كنت واثقًا أن فرصتي ستأتي، وفعلاً جاءت فرصتي، وكنت أقدم فيها مستويات طيبة بشهادة المتابعين من عشاق ومحبي الأهلي، ويكفيني مكثت مع النادي هذا حارسًا من العام 1997 وحتى العام 2013، وقدمت عصارة جهدي لهذا النادي العريق.


* اتجهت للتدريب .. كيف وجدت الفرق؟

- بالنسبة لي أنا استمتع في الحالتين سواء أكنت لاعبًا أم مدربًا، فاللاعب يخدم الفريق، والمدرب يحاول أن يصنع شيئًا مع الفريق.

غياب مرير

* الأهلي غياب سبع سنين على البطولات .. ما هي الأسباب؟

- الأسباب كثيرة، أبرزها عدم الاستقرار للجهاز الفني والإداري، فضلاً عن استدعاء لاعبين للمنتخبات في جميع الفئات، إضافة لغياب الداعمين عن أهلي صنعاء لفترات طويلة باستثناء الداعم الأول الشيخ يحيى الحباري وحسن الكبوس ومحمد صلاح ومحمد شارب، وأيضًا سوء الحظ الذي يلازم الفريق، وقوة الخصوم التي تلعب مع الأهلي، واعتقد سبع سنين كافية لكي يستوعب الإمبراطور الدرس لكننا سنعود إلى البطولات.

سلبية التوقيف

* كيف أثر توقيف الدوري عليكم؟

- لقد أثر توقف الدوري أثرًا كبيرًا، لأنه يمثل عائدًا سلبيًا للاعبين، فهناك لاعبون يقتاتون من الرياضة، وبالتالي سيعاني اللاعب من بطالة إذا لم يمارس الرياضة، إضافة أن يؤثر على الجاهزية الفنية لجميع الفرق وتزيد من أعباءها المالية والاقتصادية.

* أنت مع إلغاء أم الاستمرار؟

نحن مع استمرار الدوري، لأن الأهلي من الأندية التي خسرت الكثير والكثير، ولا يخفى عليك أننا متصدرون، ونمني النفس بعودة النشاط الرياضي وربما تسريح المحترفين سيكون في صالح الكرة اليمنية حتى يظهر أبناء النادي مع فرقهم التي كانت تعتمد على المحترفين.


* هل تفكر في ترك الرياضة؟

- لا ألبتة .. الرياضة تجري في عروقي، سأظل أمارسها حتى آخر الأنفاس، لأن الرياضة هي الوجه المشرق في كل المجتمعات، فالتنافس الشريف والندية الحماس بعيدة كل البعد عن وجع ونكد السياسة، وأنا هنا أعلن اعتزالي عبر صحيفة «الأيام الرياضي»، وريع الاعتزال هو لمرضى السرطان، لأن والدي توفي بالسرطان.

* مدربون لهم بصمة في مشوارك الرياضي؟

- الكابتن عبد الله العماد، والمدربان العراقيان ثائر جسام وسعدي يونس.

* لاعبون لا يمكن مسحهم من ذاكرتك؟

- حمادة الزبير، وأحمد خليل، وأسعد القماسي، وعبد العزيز الجماعي.

* مثلك الأعلى في الرياضة؟

- الكابتن طاهر محسن .. حفظه الله.

ردود سريعة

* ميولك الرياضية؟

- أنا برشلوني حتى النخاع، لكن حبي للقديس كاسياس لا يوصف.

* لو لم تكن رياضيًا ماذا ستكون؟

- رجل أعمال يواسي الضعفاء والمساكين.

* حكمتك في الحياة؟

- علمت أن رزقي لن يأخذه غيري فاطمأنَّ قلبي.

* كلمة أخيرة؟

- شكرًا لك، وشكر خاص لـ«الأيام الرياضي» التي عادت والعود أحمد، ونتمنى التوفيق والنجاح للكرة اليمنية، وأن يسود بلادنا الأمن والاستقرار في كل ربوعها .

جميل الحبيشي في سطور

* الاسم / جميل أحمد عبده الحبيشي

- الحالة الاجتماعية / متزوج وأب لذكرين وأنثى .

العمر / (36) عامًا

الوظيفة / مدرس تربوي في مدرسة أهلية.

* الإنجازات مع الأهلي صنعاء / كلاعب (6) بطولات دوري، (3) بطولات كأس رئيس الجمهورية .. وكمدرب كأس السوبر .. وأفضل مشاركة خارجية في بطولة الأندية العربية أبطال آسيا في عام 2008.