الرئيسية | من نحن | نواصل معنا | نسخة الموبايل

الناصري بتعز ينظم ندوة بمناسبة الذكرى الـ40 لاستشهاد الحمدي

12 أكتوبر 2017 الساعة 06:00
القائد إبراهيم الحمدي
نظم فرع التنظيم الناصري بتعز أمس ندوة سياسية تحت عنوان "11 أكتوبر اغتيال القائد وعظمة المشروع" بمناسبة الذكرى الـ40 لاستشهاد القائد إبراهيم الحمدي.

وفي كلمة ألقاها الدكتور سلطان الدبعي القيادي في التنظيم الناصري أكد خلالها أن "الحمدي لم يقد انقلاباً ضد الإرياني، وأن الأخير تقدم باستقالته للشيخ عبدالله الأحمر، الذي لم يعرضها على مجلس النواب، وأرفقها باستقالته ليقدمها لإبراهيم الحمدي وقادة الجيش، وبذلك أتت السلطة إلى الحمدي ولم يذهب إليها".

وأشار إلى أن "الحمدي التحق بالتنظيم الناصري، ليكون حاملاً لمشروع حركة 13 يونيو التصحيحية، وكان انضمامه في 15 إبريل 1976م وشارك في المؤتمر العام الخامس المنعقد في الحديدة للفترة من 29/ 4/ إلى 1/ 5/ 1977م وانتخب عضوا في اللجنة المركزية وفي القيادة التنفيذية".

من جهته قال الدكتور عبد الرحمن الأزرقي، القيادي في الحزب الاشتراكي اليمني بتعز بأن "أهمية هذه المناسبة تأتي من ضرورة استلهام العناصر الرئيسية والأفكار التي تبناها الشهيد الحمدي باعتباره واحداً من أبرز عظماء اليمن المعاصرين".

وأردف الأزرقي أن "إحياء مناسبة استشهاد الحمدي لا تهدف إلى البكائيات واللطم على رحيله، بل لاستلهام نموذجه في القيادة والإدارة"، مشيراً إلى أن "اختلاف القوى في تلك المرحلة لم يكن له ما يبرره، ومن حسن الطالع أن مرور الوقت قد ساهم في إذابة هذه النوازع الذاتية المسببة للخلاف والتي ليس لها أسباب موضوعية".