الرئيسية | من نحن | نواصل معنا | نسخة الموبايل

طور الباحة.. خط العبور إلى العاصمة عدن في خطر.. صواريخ المليشيا تصل مركز المديرية بعد الاستيلاء على مرتفعات بتعز

11 نوفمبر 2017 الساعة 06:00
تشهد مناطق الصبيحة تطورات متسارعة عقب سيطرة المليشيا الحوثية على سلاسل جبلية هامة تطل على مناطق مديرية طور الباحة، وهو ما دفع قيادة محافظة لحج إلى عقد لقاء أمني طارئ، ناقش تطورت الأوضاع في المنطقة، ومطالبات بضرورة تعزيز المديرية بقوة عسكرية من الجيش الوطني والمقاومة لوقف تمدد المليشيا.

وكانت المقاومة المسلحة التي يقودها رجال قبائل ساهمت خلال الأيام الماضية في منع تقدم المليشيات بشكل مؤقت، وهو ما دفع قيادة التحالف والمحافظة وقيادة المنطقة العسكرية الرابعة إلى إرسال تعزيزات عسكرية إلى جبهة طور الباحة.

وأكد قائد اللواء 17 مشاة العميد الركن أحمد عبدالله تركي وصول تعزيزات عسكرية إلى جبهة طور الباحة استعدادا لمعركة الحسم واستعادة بعض المواقع الجبلية التي سيطرت عليها مليشيات الحوثي وصالح خلال الأسابيع الماضية في المناطق المحاذية للمديرية.


وقال تركي في تصريح لـ«الأيام» إن معنويات مقاتلي المقاومة والجيش الوطني مرتفعة وفي استعداد كامل لإعلان ساعة الصفر والبدء بعملية عسكرية لتحرير تلك المواقع الجبلية، لافتا إلى أن جبهة طور الباحة تعتبر جبهة مهمة لكونها بوابة مهمة لمدينة عدن.

وعبر العميد الركن تركي عن شكره لرئيس الجمهورية وقيادة التحالف العربي ومحافظ محافظة لحج على ما قدموه من دعم وتعزيزات لهذه الجبهة التي وصفها بالمهمة.

إلى ذلك قام قائد المنطقة العسكرية الرابعة اللواء فضل حسن محمد أمس بزيارة تفقدية لعدد من المواقع التي تشهد توترا عسكريا، حيث زار مناطق شعب وسوق الجمعة والمفاليس وسلسلة جبال المقاطرة لمتابعة الاستعدادات والتجهيزات للمقاتلين من المقاومة والجيش الوطني لاستعادة بعض المواقع الجبلية التي سيطرت عليها المليشيات قبل عدة أسابيع، فيما الطيران الحربي للتحالف يحلق في سماء المنطقة.

وعقد قائد المنطقة العسكرية الرابعة لقاء بالقيادات العسكرية والميدانية وقيادات المقاومة والمشايخ والأعيان لتدارس الموقف بشأن التطورات على الأرض.

واعلنت السلطة المحلية بقيادة مدير عام مديرية طور الباحة تشكيل كتيبة عسكرية تضم متطوعين ورجال قبائل من أبناء الصبيحة لمساندة قوات الجيش الوطني في تحرير السلسلة الجبلية المطلة على المديرية من المليشيات.


وتشهد جبهات الصبيحة مواجهات عنيفة بين قوات الجيش والمقاومة مسنودة برجال القبائل من جهة وبين مليشيات الحوثي وصالح من جهة أخرى في حيفان المحور الغربي والشرقي ومنطقة شعب لليوم الرابع على التوالي، حيث أفادت مصادر ميدانية في الجيش الوطني بقصف عنيف شنته قوات الجيش والمقاومة الجنوبية المتمركزة في المرتفعات المقابلة لجبل الركيزة المطل على وادي شعب في الصبيحة الذي تسيطر عليه مليشيا الانقلاب.. مشيرة إلى أن المقاومة استهدفت قناصا لمليشيا الحوثي والمخلوع صالح بواسطة صاروخ حراري حقق هدفه بعد أن كان القناص يستهدف المواطنين والمارة في الطرقات الرئيسية بالمنطقة.

وبحسب الإعلامي علاء سلطان فإن العديد من الأسر تواصل نزوحها من مناطق الصراع في شعب والجوازعة والمفاليس والبيضاء جراء التهديدات الحوثية، فيما توفي المواطن سعيد عبدالله مجرش من منطقة المفاليس سوق الجمعة إثر عملية استهداف من قبل المليشيات.

وتمكنت المليشيات الحوثية من السيطرة على سلاسل جبلية مطلة على الجوازعة في مناطق سقيمة، المرزوق، جبل القحوس، منذ أكثر من أسبوعين بعد معارك عنيفة مع المقاومة.

وتكمن أهمية تلك السلاسل الجبلية في كونها تطل على كل مناطق مديرية طور الباحة وفي مرمي صواريخ المليشيات، حيث تعرضت كل من مناطق سوق الجمعه والمفاليس والبيضاء لصواريخ أطلقتها المليشيات.. فيما المستجد الأكبر هو استهداف عاصمة المديرية بصاروخين ولا أنباء عن إصابات خلال اليومين الماضيين.


وتحاول المليشيات فتح جبهة جديدة في منطقة وادي شعب إلا أن رجال المقاومة من القبائل تمكنوا من إيقاف زحفها وإبقائها في مواقعها السابقة.

وفيما اشتدت المعارك في جبهتي طور الباحة والقبيطة قصف مقاتلو المقاومة موقع الركيزة الذي يطل على طور الباحة فيما تمكنت المقاومة والجيش من السيطرة على جبل الدرب بالقبيطة، والحقت بالحوثيين خسائر فادحة.

وقال ناطق الجبهة أحمد عاطف “إن تفقد قيادة المنطقة لجبهات الصبيحة رفعت من معنويات الابطال المرابطين، وتشهد الجبهة مواجهات متقطعة بين أبطال الصبيحة والجيش الوطني من جهة ومليشيات صالح والحوثي من جهة أخرى، وتكبد الحوثيون خسائر فادحة في الممتلكات والأرواح.

وكانت اللجنة الأمنية بمحافظة لحج عقدت اجتماعا أمنيا ناقشت خلاله التطورات العسكرية في المناطق الحدودية المحاذية لمديرية طور الباحة، وخاصة منطقة حيفان التابعة لمحافظة تعز، ومحاولات التسلل من قبل مليشيات الحوثي والمخلوع صالح للسلسلة الجبلية في وادي شعب بمديرية طور الباحة، حيث أعلنت في الاجتماع التعبئة العامة لتعزيز الجبهات.