الرئيسية | من نحن | نواصل معنا | نسخة الموبايل

احتجاجات ضد الحكومة في جمعة «عدن ترفض الإرهاب»

11 نوفمبر 2017 الساعة 06:00
جانب من المسيرة بعد صلاة الجمعة بعدن
تواصلت للأسبوع الثاني على التوالي بالعاصمة عدن الفعاليات الاحتجاجية الشعبية المطالبة برحيل حكومة أحمد بن دغر عقب صلاة الجمعة أمس والتي سميت بجمعة "عدن ترفض الإرهاب" انطلقت مسيرة جماهيرية حاشدة جابت شوارع مدينة كريتر.

وردد المتظاهرون هتافات تؤكد على أن عدن تقاوم وترفض الإرهاب، كما حملوا لافتات تحمل "الحكومة مسؤولية ما يحدث من فوضى وإرهاب ضد شعب الجنوب وارتفاع الأسعار بالإضافة إلى تفشي الفقر والجهل والفساد وانعدام للخدمات والوقود بدرجات غير مسبوقة".

تأتي هذه التحركات الشعبية المستمرة استجابة لدعوات أطلقتها اللجنة الإشراقية العليا للجنة التصعيد الشعبي لكافة أبناء الجنوب خلال الأيام الماضية إلى الاحتشاد في ساحة الشهيد خالد الجنيدي لأداء صلاة الجمعة والخروج بمسيرة كبرى.

خلال خطبة الجمعة


وأكدت اللجنة الإشرافية في بيان أمس على "التصعيد حتى تتحقق مطالب كافة أبناء الجنوب الذي يخوض معركة مستمرة ضد الإرهاب وضد الفساد، وعلى الجميع المشاركة بالضغط الشعبي والمجتمعي لمساندة الأمن والاستقرار، وإلى المزيد من الصبر حتى يأذن الله بالفرج من عنده".

كما دعوا المنظمات الدولية والحقوقية لعمل تحقيق عاجل ولرصد الانتهاكات التي تمارسها حكومة الفساد، ولتفعيل دورها الحقيقي لتحمل مسئوليتها تجاه حماية الشعب الجنوبي من إبادة جماعية وفق أعمال القانون الدولي الإنساني، وتطبيق القوانين والمواثيق الدولية.