الرئيسية | من نحن | نواصل معنا | نسخة الموبايل

قيادة الانتقالي الجنوبي تطمئن على صحة المصابين.. إصابة قائد النخبة الشبوانية بعد سيطرة قواته على معقل رئيسي للقاعدة

11 نوفمبر 2017 الساعة 06:00
خلال الزيارة التي قام بها اللواء الزبيري لإفراد قوات النخبة الشبوانية
سيطرت قوات النخبة الشبوانية أمس الجمعة على بلدة الحوطة التابعة لمديرية ميفعة محافظة شبوة، بعد اشتباكات مع مسلحين يشتبه بانتمائهم لتنظيم القاعدة.

وتعد بلدة الحوطة آخر معاقل تنظيم القاعدة بمحافظة شبوة المنتجة للنفط والغاز.

واستمرت الاشتباكات ساعات بدعم طيران الأباتشي لقوات التحالف العربي الذي قصف مواقع للمسلحين.

وأكد مصدر محلي لـ«الأيام» أن الاشتباكات مع عناصر تنظيم القاعدة أسفرت عن مقتل الجندي سيفان باحاج وإصابة قائد قوات النخبة الشبوانية المقدم محمد سالم البوحر القميشي بجروح خفيفة و4 جنود آخرين هم فواز البعير القميشي، ناصر خيران القميشي، بدر صالح أبو جاهل القميشي وطارق سند القميشي، والذين تم نقلهم إلى مدينة المكلا بحضرموت لتلقي العلاج.

وذكر المصدر سقوط قتلى وجرحى في صفوف عناصر القاعدة، لكن لم يعرف عددهم وأن معظم المسلحين فروا إلى خارج البلدة.

قوات النخبة الشبوانية وسط مديرية ميفعة


في السياق أشاد رئيس المجلس الانتقالي اللواء عيدروس الزبيدي ببطولات وتضحيات قادة وأفراد قوات النخبة الشبوانية في تحقيق الأمن والاستقرار ومداهمة أوكار الجماعات الإرهابية التي قال الزبيدي إنها "تعيش آخر مراحلها وتكبيدها الخسائر الفادحة تمهيداً للقضاء عليها".

جاء ذلك خلال الزيارة التي قام بها اللواء الزبيري أمس لقائد النخبة الشبونية محمد البوحر القميشي وعدد من أفرده الذين يتلقون العلاج في مستشفى المكلا جراء إصابات تعرضوا لها في مواجهات مع التنظيمات المتطرفة في الحوطة بمديرية عزان بشبوة أمس الجمعة.

واطمئن الزُبيدي ومعه عضوا المجلس المهندس عدنان الكاف والعميد طيار ناصر السعدي، على الحالة الصحية المستقرة للقائد البوحر والأفراد، وتعرفوا من الطاقم الطبي على طبيعة الأوضاع الصحية والرعاية الطبية المقدمة للبوحر والأفراد، منذ وصولهم إلى المستشفى ليتلقوا العلاج.

من جانبه ثمن قائد قوات النخبة الشبوانية الرائد البوحر والجنود المصابين حرص قيادة المجلس الانتقالي على متابعة أحوال الجرحى ومدهم بالمعنوية لاستكمال تحرير أراضي الجنوب من الإرهاب والتواجد الشمالي على حد تعبيرهم.