الرئيسية | من نحن | نواصل معنا | نسخة الموبايل

علي محسن: حربنا مع إيران وحزب الله وليست مع الحوثيين

11 نوفمبر 2017 الساعة 06:00
قال نائب الرئيس الفريق علي محسن الاحمر إن المعركة في اليمن ليست مع الحوثيين بل مع العدو الأخر إيران وحزب الله ومن وراءهم.

وتحدث علي محسن خلال ترأسه أمس الجمعة اجتماعاً عسكرياً موسعاً بعدد من رؤساء الهيئات ومدراء الدوائر بوزارة الدفاع وعدد من القادة العسكريين في مأرب عن استمرار دعم إيران للحوثيين وتزويدهم بالصواريخ الحديثة المتطورة والتي لم تكن موجودة لدى الجيش اليمني سابقاً ومدهم بمختلف أنواع الأسلحة والذخائر والألغام.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية (سبأ) تأكيد الاحمر قائلا "أن إيران وحزب الله لم يقدما لليمن إلا الموت والخراب والدمار في حين يقدم الأشقاء في دول الخليج وعلى رأسهم المملكة العربية السعودية الشقيقة مختلف انواع الدعم الإنساني والاغاثي والاقتصادي والصحي وتحتضن ملايين اليمنيين المغتربين الذين يكفلون وراؤهم ملايين الأفراد علي أرض الوطن..مشدداً على ضرورة حشد كل الجهود لدعم الجبهات في مختلف محافظات اليمن".

جانب من الإجتماع العسكري


وجدد نائب الرئيس الدعوة لكل من تبقى في صف الميليشيا أو صامتاً من أحرار القيادات العسكرية أو الأمنية أو الأفراد أو القيادات السياسية والبرلمانية والمحلية إلى الإنضمام للشرعية وتسجيل موقف مشرف للحفاظ على كرامة وهوية وعروبة اليمن وذلك بالالتحام بالجيش الوطني والمقاومة الشعبية والانتفاض في وجه الميليشيا التي برحيلها سترحل الأزمات والمعاناة عن كاهل أبناء الشعب اليمني.

وقال الاحمر أن أي موقف قوي وطني مساند للجيش الوطني والمقاومة الشعبية سيكون محفوظ لأهله ومحط تقديرٍ واحترام.

من جانبه عرض خلال الإجتماع عما تم انجازه على صعيد البناء المؤسسسي وعن الانتصارات التي يحققها الجيش الوطني وبدعم وإسناد التحالف.

وأكد اللواء العقيلي مضي الجيش الوطني قدماً في استكمال عملية التحرير لما تبقى من أرجاء الوطن تحت قيادة فخامة رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة..معبراً عن الشكر والتقدير لنائب الرئيس نائب القائد الأعلى على اهتمامه بالجيش الوطني وتفقده المستمر.

كما قدم عدد من رؤساء الهيئات ومدراء الدوائر العسكرية وقادة الوحدات تقارير عن أداء دوائرهم وهيئاتهم وعرضاً بأهم الإشكالات والعوائق.