الرئيسية | من نحن | نواصل معنا | نسخة الموبايل

قائد النخبة يؤكد استمرار الحملة في كافة مديريات شبوة.. الحياة تعود إلى طبيعتها في الحوطة بعد تطهيرها من القاعدة

14 نوفمبر 2017 الساعة 06:00
عادت الحياة إلى طبيعتها في شوارع مدينة الحوطة بمديرية ميفعة بمحافظة شبوة بعد أن تمكنت قوات النخبة الشبوانية من طرد العناصر الإرهابية.

وأكد مواطنون بالمدينة أن "ما حققته قوات النخبة من انتصارات كان له أثر في عودة الحياة بشكل تدريجي إلى المدينة، وعودة الأسواق وفتح المحال التجارية".

وقال المتحدث باسم المنطقة الحاج عبدالله باجمال، صباح أمس الإثنين، مناديا المواطنين من أحد المساجد: "إن مدينة الحوطة تشهد استقرارا أمنيا واضحا بعد دحر تنظيم القاعدة الإرهابي وقتل وتشريد عناصره"، مؤكدا "عودة الحياة الطبيعة إلى المدينة وانتشار أفراد النخبة، وأن المواطنين بدؤوا بالتسوق والخروج إلى الأماكن العامة".



إلى ذلك أكد قائد قوات النخبة الشبوانية محمد سالم البوحر القميشي أن "الأيام المقبلة كفيلة بالقضاء على التنظيمات الإرهابية بشبوة لدحر الإرهاب بشكل نهائي"، وقال: "لم يتبقَ إلا مناطق قليلة وتتم السيطرة على المحافظة بشكل كامل"، لافتا إلى "نشر دوريات راجلة وثابتة ونقاط تفتيش في مختلف مداخل ومخارج مدينة الحوطة بغية زرع الطمأنينة في نفوس المواطنين".

رئيس نادي شباب الحوطة الرياضي علي محمد أبو داحس قال: «مررنا بأوقات عصيبة جدا، وكان الخوف يتملك قلوبنا، إذ كان من الصعب أن نتبضع ونشتري ما نحتاجه بسبب العمليات العسكرية ومنع التجوال"، وحول آخر التطورات في المجال الرياضي دعا جميع شباب المنطقة الرياضيين إلى "التوجه إلى ملعب النادي بعد استباب الأمن وعودة مظاهر الحياة لممارسة تمارين اللياقة البدنية والمناورات، استعدادا لخوض غمار بطولة 30 نوفمبر لأندية المحافظة التي ستنطلق يوم الأربعاء القادم».



وقال مواطنون من مدينة الحوطة: «نحمد الله على عودة الأمن للمدينة وتمكننا من التجوال والتبضع في الأسواق في أي وقت نشاء دون خوف أو قلق، كما أصبحنا نشعر بالطمأنينة في ظل تواجد قوات النخبة الشبوانية ونقاط التفتيش».

وتجولت سيارة التوجيه المعنوي والقيادة الميدانية للنخبة الشبوانية، ممثلة بالرائد مهدي بارحمة والقائد عبدالله البوحر والقائد مبارك الشرجبة وجنود النخبة في شوارع المدينة ابتهاجا بعودة الحياة إليها بعد تطهيرها من الجيوب والبؤر الإرهابية.