الرئيسية | من نحن | نواصل معنا | نسخة الموبايل

أسر شهداء ومناضلي الثورة بردفان يحتجون على نقل مكان صرف المرتبات

13 يناير 2018 الساعة 06:00
محتجون من أسر شهداء ومناضلي الثورة أمام مكتب بريد ردفان
احتجت، أمس، أسر شهداء ومناضلي الثورة اليمنية (المستفيدة من دائرة رعاية الأسر) تعبيرا عن استيائهم من إجراءات صرف المعاشات عبر دائرة المحافظة، بدلا من مكاتب البريد، أمام بوابة بريد الحبيلين بمديرية ردفان في محافظة لحج.

وأوضحوا أن "هذا الإجراء سلبي وسيجعل مسألة استلامهم للمرتبات (الزهيدة) صعبة".

وقال نجل أحد المستفيدين قاسم صالح عثمان المرش "كانت المرتبات تصرف من مكتب البريد بالمديرية وكان يعتبر يسيرا بالنسبة للمستفيدين نظرا للمسافة القريبة".

وأضاف أن "استلام المستفيدين من بريد الحبيلين يعتبر تخفيفا على المستفيدين من كبار السن، والتكاليف المتعلقة بالمواصلات".

وأشار الى أن "هذا الإجراء أُجري في الفصلين الثالث والرابع من العام 2017".. مضيفًا "فوجئنا بتحويل صرف المرتبات من البريد وصرفها عبر الدائرة بالمحافظة وهو ما صعب على المستفيدين وزاد من تكاليف الحصول على المرتب".

وقال إن "المرتب هزيل جدا ولا يغطي نفقات مواصلات ومصاريف عند الانتظار، فهناك من يأتون من مناطق جبلية من آخر أرياف ردفان لاستلام المعاش الذي لا يتجاوز الـ15 ألف ريال ينفقها في مصاريف المواصلات".

وأضاف المرش "نخجل أن نسميها مرتبات لضعفها وعملية صرفها تأتي كل ثلاثة أشهر ولكنها حق لا يجب تركه حتى وإن كانت لا تساوي شيئا في ظل الظروف المعيشية الصعبة التي تفتك بالبلاد من حيث ارتفاع سعر الصرف وارتفاع الأسعار وتأخر المرتبات وارتفاع أجرة النقل والمواصلات".