الرئيسية | من نحن | نواصل معنا | نسخة الموبايل

استقالة وزراء.. هل تسقط حكومة الشرعية؟ الجباري والصيادي أول المستقيلين ومعين ينفي استقالته

21 مارس 2018 الساعة 06:00
عبدالعزيز الجباري - وزير الخدمة، صلاح الصيادي - وزير الدولة، معين عبدالملك - وزير الاشغال
أعلن وزير الدولة اليمني صلاح الصيادي أمس استقالته النهائية من الحكومة بعد أقل من أربع وعشرين ساعة على استقالة نائب رئيس الوزراء وزير الخدمة المدنية عبدالعزيز جباري.

وقال الوزير الصيادي في منشور على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك "أعلن استقالتي من الحكومة بصورة نهائية.. للأسباب التي سأذكرها في بيان لاحق".

وكان الصيادي قال لدى مغادرته إلى الرياض الأسبوع الماضي إنه سيعود إلى عدن "إما كرجل دولة أو فاتحاً".

وفي وقت لا حق من مساء أمس سُربت أنباء عن استقالة وزير الأشغال العامة والطرق معين عبدالملك سعيد، غير أن الوزير معين نفى لـ«الأيام» أن يكون استقال.

وفي خضم الاستقالات التي تعصف بحكومة أحمد عبيد بن دغر ذكرت وسائل إعلام أمس أن رئيس الحكومة قد استقال هو الآخر.

وذكرت مصادر سياسية يمنية في العاصمة السعودية الرياض لـ«الأيام» مساء أمس أن مساعي حثيثة وعروضا بملايين الريالات السعودية لم تثن نائب رئيس الوزراء وزير الخدمة المدنية عن الاستقالة التي قدمها للرئيس هادي دون أن يذكر أسبابها.

ورجحت مصادر سياسية أن يقدم عدد من وزراء حكومة الشرعية استقالاتهم في الأيام القادمة، في خطوة مرتبة لإسقاط الحكومة.

وكانت الناشطة اليمنية الحاصلة على جائزة نوبل للسلام توكل كرمان دعت في وقت سابق وزراء حكومة بن دغر إلى تقديم استقالاتهم ومغادرة الرياض، والعودة إلى اليمن.