الرئيسية | من نحن | نواصل معنا | نسخة الموبايل

في دوري أبطال أوروبا: صلاح يضع ليفربول في نصف النهائي وروما يحقق "المعجزة" ويقصي برشلونة

11 أبريل 2018 الساعة 06:00
ليفربول
وضع المهاجم المصري محمد صلاح فريقه ليفربول الانكليزي في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، عندما سجل له هدف التعادل قبل أن يضيف البرازيلي فيرمينيو هدف الفوز 2-1 في مرمى مواطنه مانشستر سيتي على ملعب الاتحاد في إياب الدور ربع النهائي.

وافتتح مانشستر سيتي التسجيل بواسطة البرازيلي جابريال جيزوس (2)، لكن ليفربول رد بهدفين في الشوط الثاني عبر صلاح (56) وفيرمينيو (77) .. وكان فريق ليفربول حقق فوزاً عريضاً ذهاباً على ملعب أنفيلد بثلاثية نظيفة.

والخسارة هي الثالثة توالياً لمانشستر سيتي بعد سقوطه أمام ليفربول ذهاباً، ثم على ملعبه أيضاً أمام جاره وغريمه مانشستر يونايتد 2-3 السبت الماضي في الدوري المحلي.

وبعد أن حام الشك طويلاً حول مشاركة محمد صلاح، الذي خرج في الدقيقة 52 من مباراة الذهاب بعد أن سجل هدفاً ومرر كرة حاسمة جاء منها الهدف الثالث لفريقه، أدرج المدرب الالماني يورجن كلوب إسم النجم المصري في التشكيلة الأساسية لمواجهة سيتي.

ولدى سيتي ، كان الأبرز في تشكيلة المدرب الاسباني جوسيب جوارديولا، عدم مشاركة الهداف الارجنتيني سيرخيو أجويرو أساسيا، لكن خط المقدمة لدى النادي الأزرق ضم كلاً من البرازيلي جابريال جيزوس والانكليزي رحيم ستيرلينج والبرتغالي برناردو سيلفا، إضافة إلى محركي خط الوسط الاسباني دافيد سيلفا والبلجيكي كيفن دي بروين.

ودخل مانشستر سيتي المباراة وهو يدرك بأنه في حاجة إلى تسجيل ثلاثة أهداف على الأقل لقلب الأمور في مصلحته، وبالفعل حقق بداية مثالية، عندما ارتكب مدافع ليفربول الهولندي فيرجيل فان دايك خطأ في تشتيت الكرة اثر مضايقة من رحيم ستيرلينج فاستغل المان سيتي الأمر ليمرر الأخير كرة عرضية داخل المنطقة تابعها جيزوس داخل الشباك بعد مرور دقيقة و56 ثانية.

ولم يغامر ليفربول بالهجوم بلا هوادة خوفاً من ترك مساحات واسعة قد يستغلها لاعبو مانشستر سيتي وبالتالي افتقد ثلاثي خط الهجوم إلى التموين لهز الشباك.

ونجح السيتي في هز الشباك أواخر الشوط الاول بواسطة سانيه لكن الحكم ألغى الهدف بداعي التسلل، لتثبت الإعادة بأن الكرة إرتدت إليه من مدافع ليفربول جيمس ميلنر وليس من زميل له ، ما أثار غضب جوارديولا الذي توجه إلى الحكم بين الشوطين محتجاً على قراراته ، فما كان من الأخير إلا أن قام بطرده.

وتحسن أداء ليفربول في الشوط الثاني وبعد أن استغل هجمة مرتدة سريعة لم ينجح في إنهائها اليكس اوكسلايد تشامبرلاين، نجح صلاح في تسجيل الهدف الثمين عندما استغل كرة مرتدة من الحارس كاريوس ليغمزها في الشباك على الرغم من تدخل المدافع الارجنتيني نيكولاس أوتامندي (56) .. والهدف هو التاسع والثلاثون لصلاح في مختلف المسابقات هذا الموسم.

وبعد الهدف ، كان يتعين على المان سيتي تسجيل أربعة أهداف من دون رد قبل أن يوجه له فيرمينيو الضربة القاضية عندما سجل الهدف الثاني لفريقه بتسديدة بيمناه بعيداً عن متناول كاريوس (77) ، مستغلاً خطأ من المدافع أوتامندي.

* وفي المباراة الأخرى ، حقق روما الإيطالي "المعجزة" وأقصى برشلونة الاسباني بعدما عوض خسارته الكبيرة ذهاباً 1-4 بفوزه إياباً على أرضه 3-صفر، ليبلغ الدور نصف النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا للمرة الأولى منذ 1984.



ويدين نادي العاصمة الإيطالية بإنجازه الكبير إلى البوسني إدين دزيكو ودانييلي دي روسي ، اللذين سجلا الهدفين الأولين (6 و58 من ركلة جزاء على التوالي)، قبل أن يهديه اليوناني كوستاس مانولاس هدف التأهل برأسية في الدقيقة 82.

وهي المرة الأولى التي يتجاوز فيها روما حاجز ربع النهائي منذ عام 1984، حين وصل إلى النهائي للمرة الأولى والوحيدة قبل أن يخسر أمام ليفربول الإنكليزي بركلات الترجيح.