الرئيسية | من نحن | نواصل معنا | نسخة الموبايل

كلمة اليمن إلى القمة الـ 29 في ظهران السعودية.. الرئيس هادي: على المجتمع الدولي دعم التحالف العربي لإنهاء الانقلاب قبل الاكتواء بنار إيران

16 أبريل 2018 الساعة 06:00
الرئيس هادي بالقمة الـ 29 في ظهران
ظهران «الأيام» سبأ

قال الرئيس عبدربه منصور هادي إن عاصفة الحزم تعبير عن إرادة عربية أصيلة لمواجهة الأطماع التوسعية الإيرانية ومشروعها الطائفي التخريبي والتدميري في اليمن والذي يزعزع أمن واستقرار المنطقة العربية.

ودعا الرئيس هادي في كلمة اليمن إلى القمة العربية الـ 29، التي عقدت أمس، في منطقة الظهران بالسعودية، المجتمع الدولي إلى أن يعي أن تحالف دعم الشرعية في اليمن بقيادة السعودية «لا يدافع عن أمن واستقرار المنطقة العربية فحسب، بل يحمي العالم من أخطر مشروع يهدد الأمن الدولي، ولذا يحتم عليكم دعم التحالف العربي لاستكمال إنهاء الانقلاب قبل أن تكتووا بنار إيران ووكلائها».

وأضاف: «إيران الدولة المارقة والمتمردة، لن تتوقف طموحاتها عند حد إذا لم يتم استئصال مشروعها في اليمن، وردعها بقوة وحزم لتكف نهائيا عن التدخل في شؤون الدول العربية».

وجدد الرئيس هادي تمسك الحكومة الشرعية بخيار السلام ونبذ العنف، والتجاوب مع كل جهود إنهاء الحرب واحلال السلام وفقا للمرجعيات المتفق عليها.

وأشار إلى أن «الممارسات التي تنتهجها القوى الانقلابية تؤكد باستمرار عدم جديتها على المضي في طريق الحل السياسي السلمي».

وقال إن «هذه المسؤولية لا يتحملها الانقلابيون وحدهم بل يشاركهم من يدعمهم ويشجعهم على تمردهم وتعنتهم، لذا يتطلب حتما ضغط المجتمع الدولي على إيران ووقف دعمها لهذه المليشيات وتدخلاتها في الشؤون اليمنية».

وانطلقت القمة العربية بحضور 16 زعيم دولة ما بين رؤساء وملوك وأمراء، وغياب 6 زعماء لأسباب مختلفة، من أبرزهم أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني الذي يغيب لأول مرة عن قمة عربية منذ توليه مقاليد الحكم في يونيو 2013.

وتعقد القمة في ظل انقسامات عربية فضلا عن أزمات داخلية في معظم الدول العربية وأهمها أزمة خليجية غير مسبوقة، بدأت في 5 يونيو العام الماضي بقطع كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر.